في احتفال أقيم بمقر جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم قام المستشار إبراهيم بوملحة مستشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رئيس لجنة التحكيم لمسابقة حكم وأحكام التي انفردت بنشرها "الخليج" خلال شهر رمضان الماضي بتكريم الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في المسابقة . سلم بوملحة الفائزين شهادة تقدير للمشاركة، ومبلغ 100 ألف درهم قيمة الجائزة لكل فائز من الفائزين العشرة بقيمة إجمالية مليون درهم .

ونقل المستشار بوملحة تحيات وتهنئة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للفائزين، ولكافة المشاركين سواء من فازوا أيضاً برحلة العمرة، وعددهم نحو 102 فائز، من بينهم 12 فائزاً من خارج الدولة، وتحيات سموه أيضاً لمن لم يحالفهم الحظ بالفوز، متمنياً أن يكون لهم حظ وافر في المسابقة القادمة بإذن الله .وقال المستشار إبراهيم بوملحة إن "مسابقة حكم وأحكام" شاركت فيها أعداد كبيرة من داخل الدولة، وخارجها، لافتاً إلى أنها من المسابقات الشاملة التي يتم نشرها خلال الشهر الفضيل، وتعمل على تحريك البحث في الشؤون الإسلامية، والأدبية، والشعرية، وأصول الفقه والسنة، والمعلومات العامة، حيث كان الإقبال هذا العام على المشاركة كبيراً ومميزاً حيث أظهر وجود شعراء تمكنوا من نثر أبيات شعرية رائعة تضمنت الحل، إلا أنه لم يحالفهم الحظ في الفوز، ولكن نقدم لهم كل التقدير والامتنان على تلك المشاركة المتميزة .


والفائزون بالمراكز العشر الأولى هم المهندس عماد الدين أبو خوصة فائز بالمركز الأول، (فائز للمرة الثالثة)، وبالمركز الثاني محمود إسماعيل علي بربوش، والثالث الدكتور عبدالله المغلاج، والرابع أحمد مصطفى، والخامس محمد إسماعيل بربوش (فائز للعام الثاني على التوالي)، ومحمد أحمد ابنو بالمركز السادس، والدكتور محمد توفيق رضا (فائز للمرة الثالثة أيضاً)، وحسام عبد العزيز بيومي، وعسكر عبد الفتاح مصطفى، وأيمن رضوان السلوم .
والتقت "الخليج" مع الفائزين الذين أجمعوا على توجيه الشكر الكبير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على هذه المكرمة الطيبة، وهذا العمل الرائع الذي يقدمه سنوياً للجمهور، والذي من شأنه تحريك المجتمع نحو القراءة والاطلاع، والرجوع للمراجع القيمة في كافة المجالات وخاصة في الفقه والسنة، والتمعن في معاني القرآن الكريم .
وأعرب المشاركون عن أمنياتهم أن تتواصل هذه المسابقة سنوياً خلال شهر رمضان الفضيل .


اللغة الخالدة

تقدم المهندس عماد أبو خوصة بجزيل الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على هذه المسابقة التي أثرى بها الساحة العربية والإسلامية، والتي تأتي مكملة للمسابقتين الماضيتين وهما اللغة الخالدة، والسنة النبوية، لافتاً إلى أن المسابقة شملت تعمق في اللغة والقرآن وتفسيره، والفقه الإسلامي والسنة النبوية .وأشار إلى أن مسابقة حكم وأحكام أعادتنا إلى مقاعد الدراسة الجامعية، حتى حصلت على المركز الأول في مسابقة لرجل علمنا دوماً أن نصل للمركز الأول، معتبراً أن كل مشارك فائز بالمركز الأول لما تحصل عليه من معلومات قيمة خلال رحلة البحث عن الإجابات .

ويقول الدكتور أيمن السلوم أستاذ اللغة العربية في معاهد التكنولوجيا التطبيقية بالعين: نشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تلك المسابقة الثقافية الجامعة التي تحرك أفراد المجتمع لما هو مفيد ونافع خلال الشهر الكريم .وقال انه رغم طول الأسئلة، إلا أنها كانت متنوعة، وشاملة في أمور دينية، وأدبية، وفقه وسيرة وسنة، وبالتالي احتاجت بحث وجهد كبيرين، وهذا في حد ذاته ثمرة جنيناها من وراء تلك المسابقات لسموه . وأشار إلى أنها المرة الثانية التي يشارك، وقد فاز بعمرة العام الماضي، واليوم يفوز بالجائزة الكبرى .



"شقيقان يفوزان"



من جانبه قال محمود إسماعيل بربوش الفائز بالمركز الثاني، إمام مسجد إنه يوجه الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد الذي أثرى الساحة الإسلامية، من خلال محركات البحث من مئات الأشخاص، مؤكداً أن كل سؤال كان يضم العديد من الأسئلة، وتحتاج إلى عمليات بحث مطولة حتى الوصول إلى الإجابة الصحيحة، والحمد لله أن وفقني الله للإجابات الصحيحة وكنت من بين الفائزين هذا العام، لافتاً أن شقيقه فاز أيضاً بأحد المراكز العشرة العام الماضي، وفاز مجدداً هذا العام بالمركز الخامس، إلا أنه برحلة عمرة وتم إبلاغه بالفوز وكان ممتناً جداً لسموه ولصحيفة "الخليج" التى ساهمت في نشر هذه المسابقة المتفردة، والشكر موصول للجنة التحكيم، وللمستشار إبراهيم بوملحة .
وأكد أنه رجع لنحو 120 مرجعاً متخصصاً في مجالات عدة منها اللغة والفقه والثقافة العامة وغيرها حتى يستخلص الإجابات .


"مردود طيب"

وفي سياق متصل قال محمد أحمد ابنو من موريتانيا يعمل حارس مسلح في شركة حماية للخدمات في أبوظبي، والفائز بالمركز السادس، إنها المرة الأولى التي يشارك فيها، مؤكداً أنها من المسابقات الجيدة، يستفيد منها كل فرد يريد المعرفة، مشيراً إلى أنه لجأ للعديد من المراجع، والمشايخ للاستعانة والتعرف على الحلول، وتدقيق المعلومات، وكلها استفادة له شخصياً قبل أن تكون استفادة مادية، مؤكداً أن قيمة الجائزة التي فاز بها وقيمتها 100 ألف درهم، سيكون لها مردود طيب عليه وعلى أسرته .
وقال الدكتور عبدالله المغلاج من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والفائز بالمركز الثالث أن تلك المسابقة تعد محفزاً لعقول الشباب، والباحثين، والمفكرين، كما أنها استرجاع للمعلومات الكثيرة التي تعلمها الإنسان فيما مضى، لافتاً أنها تتميز بوفرة المعلومات، كما أنها تضمنت شبه الغاز مما ساهم في تحريك الفكر، وعدم الاكتفاء بالإجابة المباشرة .


رسالة ماجستير

وأضاف حسام عبد العزيز إمام مسجد فائز بالمركز الثامن إنها المرة الأولى التي يشارك في المسابقة، ورغم أن المسابقة فيها بعض الصعوبة في الحل، حيث تعد رسالة ماجستير في حد ذاتها، إلا أنه بذل جهوداً مكثفة، ومعه ابنته الجامعية للوصول للحلول، مشيراً إلى أن ابنته هي من شجعه على المشاركة .وأفاد إنه قبل إعلان الاسماء شهد مناماً يصافح فيه سمو الشيخ محمد، وعندما روى لابنته، قالت له يمكن يكون لنا نصيب من الفوز وتحقق فعلاً الأمر، ونحمد الله، ونشكر سمو الشيخ محمد بن راشد على تلك المبادرات الطيبة .

 

"إعجاب وإصرار"

من جانبه أعرب الدكتور محمد توفيق رضا، والفائز للمرة الثالثة على التوالي بأحد المراكز العشرة، عن سعادته البالغة بغض النظر عن النتيجة، مؤكداً أن أسئلة المسابقة تبعث على البحث، ومجرد المشاركة فيها فوز لأي شخص، مشيرًا أن فوزه في المسابقة الأولى جعل له طموح وحافز أن يشارك في المسابقات التالية .


تعمق في المعرفة

وأشار أحمد مصطفى الفائز بالمركز الرابع، إن العام الماضي فازت زوجته بالمركز العاشر، وهذا العام نلت شرف الفوز وأكد أن المسابقة من أفضل المسابقات التي تنشر خلال شهر رمضان الكريم، لأنها تشجع على البحث والتعمق في القرآن والسنة النبوية والفقه، والسيرة .

الفائز بالمركز التاسع سجين



كانت المفاجأة خلال الاحتفاء بالفائزين عند مناداة الفائز بالمركز التاسع عسكر عبد الفتاح مصطفى تبين أنه مسجون بإحدى المؤسسات العقابية، فتقدم طفلان لاستلام شهادة التكريم، وكانت والدتهما تنتظرهما .وقالت زوجة الفائز أن زوجها محكوم عليه بالسجن لمدة 25 عاماً في قضية حيازة مخدرات، مشيرة أنه كان يتعاطاه من فترة لأخرى بسبب آلام في المفاصل من خلال وصفة طبية، ولكن للأسف تم محاكمته ودخل السجن منذ عام ،2011 ولكنه خلال أربع سنوات تمكن من حفظ القرآن كاملاً، ومن خلال تصفحه للصحف داخل محبسه وجد المسابقة "حكم وأحكام"، وأصر على حلها كاملة، وأخبرها بذلك عند زياراتها له، وكان يطلب منها إحضار بعض المراجع والكتب، إلى جانب الاستعانة بالكتب الموجودة في مكتبة السجن، وحل المسابقة، وقام بإرسالها في الموعد المحدد، وفوجئنا أنه عند إعلان الفائزين أنه فائز بالمركز التاسع، وعبرت عن سعادة بالغة بهذا الفوز خاصة وأن لديها ثلاثة أبناء في مرحلة الدراسة، ولا تملك من أمرها سوى عملها كصيدلانية . وأكدت أن هذا الفوز قد يساهم في تلبية احتياجاتها ولأسرة زوجها لأنه العائل الوحيد لوالدته ووالده اللذين يعيشان في موطنهما .


صور من فعاليات الحفل:

hikam_02
hikam_03
hikam_04
hikam_05
hikam_06
hikam_07
hikam_08
hikam_09
hikam_10
hikam_11
hikam_12
hikam_13
hikam_14
hikam_15
Previous Next Play Pause
hikam_02 hikam_03 hikam_04 hikam_05 hikam_06 hikam_07 hikam_08 hikam_09 hikam_10 hikam_11 hikam_12 hikam_13 hikam_14 hikam_15
 

فيديو من فعاليات الحفل

 



المصدر: نادية سلطان - صحيفة الخليج
رابط  الخبر على موقع صحيفة الخليج: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/3caa1ef2-f019-4921-b71e-fc8622f3adf4
التصوير: سمير بالحسين - ندوة الثقافة والعلوم - دبي
رابط الخبر على موقع برنامج الملتقى - قناة سما دبي: http://vod.dmi.ae/media/265626/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%89_19_03_2015



الرعاة